اروع القصص الاسلامية
325 members
3 videos
18 links
لاقتراحاتكم واستفساراتكم التواصل مع: @Aboahmad93

لتحميل تطبيقنا مجانا:
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.aboahmad.homam.storiesfrombokhary2

لمتابعتنا فيس بوك:
https://www.facebook.com/Islamstoryy
Download Telegram
to view and join the conversation
قنوات تلغرام مفيدة:
- فرص عمل عن بعد:
https://t.me/arabonlinework
- تعلم اكسل:(تنشر امور تعليمية للاكسل)
https://t.me/learnexcel1
- مجموعة تعلم اكسل:(جروب للاستفسارات والنقاشات)
https://t.me/learnexcel11
-متنوعات اسلامية:(تنشر مقاطع فيديو اسلامية تلاوات احاديث.....)
https://t.me/alislamiat
-اروع القصص الاسلامية:(تنشر قصص اسلامية رائعة ذات فائدة)
https://t.me/islamstoryy
لاضافة قناتك للستة السابقة التواصل:
@arabiconlinework
والله لو أستطيع الجهاد لجاهدت

قال زيد بن ثابت: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أملى عليه: {لا يستوي القاعدون من المؤمنين} [النساء: 95] {والمجاهدون في سبيل الله} [النساء: 95]، فجاءه ابن أم مكتوم وهو يملها علي، قال: يا رسول الله، والله لو أستطيع الجهاد لجاهدت، وكان أعمى، «فأنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم، وفخذه على فخذي، فثقلت علي حتى خفت أن ترض فخذي، ثم سري عنه»، فأنزل الله: (غير أولي الضرر)

صحيح البخاري


تطبيق من صحيح القصص
نتيح تبادل نشر القنوات مع قناتنا
من يملك قناة لا تخالف الشريعة الإسلامية وعدد مشاهداتها قريب من عدد مشاهدات قناتنا ويريد تبادل النشر
يرجى مراسلتنا:

@arabiconlinework
يروي  لنا علماء الحديث مثالًا على مدى تحري الإمام البخاري لصحة الحديث فذكروا أن الإمام البخاري رحمه الله تعالى ذهب مسافراً إلى شيخ من الشيوخ ليسمع منه ويروي حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فدخل المدينة التي فيها هذا الشيخ وكان لا يعرفه، فلما دخل في أحد شوارعها وجد رجلاً قد هرب منه فرسه وهو يريد أن تلحق به الفرس، ووجد أن هذا الرجل قد رفع ثوبه كأنه يحمل في حجره طعامًا للفرس، فرأى الفرس تلحق بهذا الشيخ، فلما وصل إلى بيته أمسك بالفرس وفتح حجره وإذا به خالياً ليس فيه شيء.
فلما نظر الإمام البخاري إلى هذه الفعلة قال له: أريد فلان بن فلان. فقال له الرجل: وماذا تريد منه؟ قال: لا أريد منه شيئاً سوى أني حدثت أنه يروي عن فلان عن فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كذا وكذا. وذكر الحديث، فقال هذا الرجل: أنا فلان، وحدثني فلان عن فلان عن فلان عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال كذا.
فماذا صنع الإمام البخاري؟ .. رفض الإمام البخاري أن يروي عن هذا الشيخ، وقال: إذا كان الرجل يكذب على بهيمته فأخشى أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
رحمك الله يا بخاري
📚📚أمير الظل📚📚

إلى كوريا

قدر الله لي في تلك الفترة أن يكون لي صديق اسمه أحمد، له قريب يعمل في كوريا الجنوبية، وكان صديقي هذا قد قرر السفر للعمل هناك عند قريبه، وهنا طلب مني أحمد أن أملأ له طلباً لتأشيرة الفيزا، فهو لم يكن يجيد اللغة الانجليزية ولا حتى العربية، فأحمد لم يكمل تعليمه .ولذلك قمت بملأ طلب الفيزا لأحمد، وطلب آخر لي أنا، وما إن جاءت الموافقة على الفيزا حتى قمت ببيع موجودات الكراج وشراء تذكرة للسفر وعندها أخبرت أحمد أني أريد السفر معه لكوريا فرحب بذلك أشد ترحيب وذلك لعدة أسباب ذكرها هو لي عندما صعدنا إلى الطائرة فلقد قال: أنت يا عبد الله قوي الجسد ويدك "طرشا" فإذا حدثت معنا مشكلة نحتاج للعضلات فأنت موجود، وإذا احتجنا لمترجم فأنت موجود، أما الأهم - حسب رأي أحمد - فهو قوله إذا ما تعطلت الطائرة بالجو فأنت موجود أيضاً كي تصلحها، ولقد كان جاداً في ذلك.
قبل موعد السفر بيوم واحد أبلغت والدي عن نيتي للسفر إلى كوريا للعمل هناك، لم يعترض بل بارك سفري وشجعني على الثبات والعمل الجاد، فلقد كان والدي يثق بي جداً ويعلم أني لست من النوع المستهتر، فوالدي كان يتابع عملي في الكراج وتدريبي في النادي، كان يراقب ويتابع صامتاً، ويكرر تلك الكلمة التي يرددها دائماً: لقد كبرت قبل أوانك يا ابني.
ودعت أهلي وانطلقت إلى المطار مع أحمد وأنا لا أحمل معي سوى تذكرة السفر فقط لا غير؛ فلقد دفع أحمد أجرة التكسي ورسوم الخروج من المطار. أحمد كان قد خطب ابنة عمته قبل عامين من سفرنا فهو أكبر مني عمراً، لكنه رغم كبر عمره إلا أنه كان منسجم معي وكان انساناً طيباً جداً وبسيطاً جداً.
ما إن أقلعت الطائرة من مطار عمان حتى قال لي أنه يريد العودة إلى عمان مرة أخرى لقد تبدل حماسه الكبير إلى فتور وتشاؤم. حاولت أن أغيّر رأيه لكنه أصر على العودة إلى عمان رغم أنه تحدى أهله وأهل خطيبته الذين كانوا يرفضون سفره ، ورغم كل الإصرار إلا أنه حول ذلك الإصرار إلى إصرار معاكس مصراً على العودة وعدم السفر، وما إن وصلت الطائرة إلى كوريا بعد مرورها بالبحرين وهونغ كونغ، حتى أصر بكل ما أوتي من قوة على العودة.
حاولت أن أحجز له تذكرة لكي يعود إلا أني لم أجد طائرة تسافر بذلك اليوم، فانتظرنا في المطار يومين حتى حجزت له تذكرة وأوصلته لبوابة المغادرين ليغادر عائداً إلى عمان دون أن يرى كوريا. غادر هو تاركاً لي عنوان قريبه في كوريا وودعته أنا بعد أن قمت بعمل جنوني.
نعم يا ملاكي الحارس، فلقد أرسلت مع أحمد جواز سفري وتذكرة عودتي إلى عمان وأرسلت معه رسالة قلت بها ولوالدي أني لن أعود قبل أن أحقق ما حلم بتحقيقه.
جيوبي خالي، فلا مال لدي، ولا تذكرة للعودة، ولا جواز سفر، كل ما معي هو عنوان مكتوب على ورقة، وإصرار بالنجاح ورغبة بالتحدي.
عدت الى جيوبي الفارغة وأخرجت منها العنوان، وسألت أحد موظفي الاستعلامات بالمطار، ذلك الموظف الذي رسم لي العنوان على إحدى الخرائط الخاصة بالسياح فلقد قلت له أني أريد الذهاب ماشياً على قدمي فرسم لي العنوان وانطلقت بعد أن أمضيت ليلتي نائماً بحديقة المطار، نائماً على العشب الرطب مستيقظاً على بخاخات المياه التي سقت العشب صباحاً، فاستيقظت وشربت من تلك المياه، وبدأت رحلتي إلى الأمل، الحلم الذي أصبح حقيقة.
فلقد بقيت طوال ثلاثة أيام وليلتين أسير في النهار، وأنام في الليل ،ولا آكل ولا أشرب، ولكني كنت أشرب من المياه من الحدائق العامة حتى وصلت إلى العنوان، وصلت متعباً غارقاً بمياه الأمطار، أشعر بالحر تارةً وبالبرد تارةً أخرى، وصلت إلى العنوان الذي لم يكن سوى عنوان مصنع لقص الأشجار في أحد الغابات، كان قريب أحمد قد ترك العمل بالمصنع منذ مدة طويلة، وانتقل إلى مكان آخر ولكن لحسن الحظ أنه كان هناك عمال أجانب يعني عمال غير كوريين، عمال باكستانيين مسلمين.
رحب بي أحدهم، وأوجد لي عملاً بنفس اليوم بمصنعٍ مجاور، هناك في تلك الغابة وبمصنع الأخشاب هذا عملت طول خمسة وأربعين يوماً، قبل أن أستلم أول راتبٍ لي فلقد كان النظام هناك أن نعمل شهراً كامل وأن نترك تأمين لمدة خمسة عشرة يوماً لدى المصنع.
عملت وأنا لا أملك المال لشراء الطعام ، فلقد كنت أتناول وجبة تُقدم من المصنع في الساعة العاشرة وهي وجبة خفيفة جداً ووجبة أخرى تقدم في ساعة الظهيرة للغداء، عملت بصمت وأتقنت ما أعمل.
كنت أدون الكلمات الكورية وأحفظ معانيها لكني لم أكن أملك المال لشراء القاموس، لكني كنت أمتلك شيئاً آخر. فلماّ كنت أنام بتلك الفترة بأحد الغرف الملحقة بالمصنع، فقد كنتُ بعد انتهاء العمل أحاول اقتحام جهاز الكمبيوتر الموجود بغرفة الاستقبال؛ وبعد محاولات طويلة، استطعتُ اقتحام ذلك الكمبيوتر ومعرفة كلمة المرور، وبدأت من خلال ذلك الجهاز بتعلم اللغة الكورية عبر أحد مواقع الجامعات الكورية، فأنا أجيد اللغة الإنجليزية بشكل جيدٍ جداً وذلك سهل علي تعلم اللغة الكورية

bit.ly/Islamic_stories
📚📚أمير الظل📚📚

بداية القرصنة

كنت بعد ذلك أجول بحرية في الشبكة العنكبوتية التي كانت في تلك الفترة أي عام واحد وتسعين ما تزال صغيرة جداً ومحدودة أيضاً. وأعتقد أن ذلك هو ما كان الدافع بالإضافة للملل لكي أبدأ باقتحام المواقع الالكترونية ولكني لم أكتف بذلك أيضاً، فلقد كنت بعد مرور ما يقارب الثلاثين يوماً على وصولي إلى كوريا وعلى عملي في المصنع، قد اشتقت للاتصال بوالدتي ووالدي للاطمئنان عليهما وخاصة بعد عودة أحمد.


ولأنني لا أملك المال اللازم لشراء كرت هاتف الاتصال فلقد قررت أن أقتحم شركة الاتصالات الكورية وخلال خمس أو ست أيام تمكنت من فك شفرة الاتصالات الكورية ولقد أصبحت أجري المكالمات الهاتفية بشكل مجاني طول فترة تواجدي بكوريا أي طوال ستة أعوام حتى عندما تحوّلت الشركة إلى النظام الرقمي بدل النظام السابق فلقد استطعت أن أفك تلك الشفرة أيضاً، ولم أكتفِ بذلك بل قمت بفك شفرة الهواتف الجوالة ؛ وهنا تحولت الحاجة إلى المال إلى سبب دخولي عالم جديد علي وهو عالم (قرصنة الكمبيوتر)؛ "الهاكرز"، بعد أن أتممت الخمس وأربعون يوم، تسلمت راتبي وكان كبيراً جداً يعادل راتب ثماني موظفين يعملون في الأردن. إلا أنني لم أصرف من ذلك المبلغ سوى القليل جداً على شراء بعض الطعام والملابس واحتفظت بالباقي، وما إن جاء الشهر الثاني والراتب الثاني حتى كنت قد جمعت مبلغ الخمس آلاف دولار، وقمت على الفور بإرساله إلى والدي مع مبلغ آخر مصروف للعائلة، وهنا سددت ديوني وبدأت أرسل كل ما بقي معي من مال إلى والدي، مما جعل وضع عائلتي يتحسن بشكل كبير جداً، بحمد الله.


bit.ly/Islamic_stories
📚📚أمير الظل📚📚

همة تناطح الثريا

عدة أشهر على هذا الحال قررت ترك العمل في قص الأشجار والمنجرة، والتوجه للعمل بمكان أمارس فيه هوايتي أي الميكانيك، فعملت بمصنع للصناعات البلاستيكية وبعد فترة أصبحت عاملاً وميكانيكياً للآلات في المصنع.


أما في أوقات ما بعد العصر فلقد أردت أن أكمل هذه الهواية في أوقات ما بعد الدراسة ،فقمت بالتسجيل في أحد معاهد الهندسة ودرست تخصص الالكتروميكانيكا؛ أي الالكترونيات والميكانيك.


وهنا يا ابنتي الحبيبة ويا ملاكي الحارس أقول لكِ أني كما يقال لكِ لم أكن أملك قلب أبداً أبداً، بل كنت أملك عقلين اثنين: عقل يتقن جمع المال، وعقل آخر منصب على تحدي القانون، فلقد أصبحتُ قرصان كمبيوتر وقرصان شبكات الاتصالات، ولكن الأهم هو ذلك العقل الذي خصصته لفلسطين فلقد تعلمت المتفجرات والعبوات الناسفة؛ تعلمت ذلك من مصادره الأصلية : من المواقع العسكرية الموجودة في شبكة الإنترنت. فتعلمت الكثير وحولت تلك المعرفة إلى خبرة عملية. فلقد كنت أمضي عطلة نهاية الأسبوع في كوريا هناك في الغابات تارةً أفجر عبوة وتارةً أجرب مادة حارقة جديدة، وهنا استطعت أن أدمج ما بين صناعة المواد المتفجرة وصناعة المواد الالكترونية اللازمة لتفجير تلك المواد، فأصبحت خبيراً بكلتا الناحيتين فأنا من يصنع المواد المتفجرة وأنا أيضاً من يصنع الأدوات الالكترونية الخاصة بها.


ان ذلك صعباً جداً ومعقداً جداً لكني كنت أحبه جداً فهو أصبح هوايتي في بلاد الغربة كوريا، أما رياضة الجودو فلقد تطورت معي هي الأخرى فلقد بدأت أتدرب بنادي خاص ومزجت تدريبي على الجودو بالتدرب على التايكواندو، فالكوريين لا يحبون رياضة الجودو لأنهم بشكل عام لا يحبون اليابانيين، فالجودو رياضة يابانية واليابان كان قد احتلت كوريا لفترة طويلة جداً، ولذلك فالكوريين لا يحبون أي شيء يأتي من اليابان مهما كان حتى الرياضة، حتى الجودو حبيبتي لم يكونوا يحبونها فلذلك تعلمت التايكواندو فهي رياضة كورية أصلية، فتعلمتها وبخاصة تلك المراحل الخاصة بقتال الشوارع أو ما يعرف بقتال القوات العسكرية الخاصة.


وبدأت بالتردد على النوادي المختصة بموضوع القنص على السلاح، ورغم أنها مكلفة جداً إلا أني استفدت منها بشكل جيد جيداً.


وهنا يا ابنتي أكملت الحلقة بشكل كامل من العبوات المتفجرة إلى القنص إلى قتال التايكواندو: قتال القوات الخاصة.

bit.ly/Islamic_stories
كَانَ لأبي حنيفة جار بالكوفة إسكاف، يعمل نهاره أجمع، حَتَّى إذا جنه الليل رجع إلى منزله، وقد حمل لحمًا فطبخه، أَوْ سمكة فيشويها، ثُمَّ لا يزال يشرب، حَتَّى إِذَا دب الشراب فيه غنى بصوت، وَهُوَ يَقُولُ: أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم كريهة وسداد ثغر ـ فلا يزال يشرب ويردد هَذَا البيت حَتَّى يأخذه النوم، وَكَانَ أَبُو حنيفة يسمع جلبته كل يوم، وَكَانَ أَبُو حنيفة يصلي الليل كله، ففقد أَبُو حنيفة صوته، فسأل عَنْهُ، فَقِيلَ: أخذه العسس منذ ليال، وَهُوَ محبوس، فصلى أَبُو حنيفة صلاة الفجر من غد، وركب بغلته، واستأذن عَلَى الأمير، قَالَ الأمير: ائذنوا لَهُ، وأقبلوا بِهِ راكبًا، ولا تدعوه ينزل حَتَّى يطأ البساط، ففعل، فلم يزل الأمير يوسع لَهُ من مجلسه، وَقَالَ: ما حاجتك؟ قَالَ: لي جار إسكاف أخذه العسس منذ ليال، يأمر الأمير بتخليته، فَقَالَ: نعم، وكل من أخذ في تِلْكَ الليلة إلى يومنا هَذَا، فأمر بتخليتهم أجمعين، فركب أَبُو حنيفة والإسكاف يمشي وراءه، فَلَمَّا نزل أَبُو حنيفة مضى إِلَيْهِ، فَقَالَ: يا فتى، أضعناك؟ فَقَالَ لا، بل حفظت ورعيت، جزاك الله خيرًا عن حرمة الجوار ورعاية الحق، وتاب الرجل ولم يعد إلى ما كان
توبة الفضيل بن عياض
ذكر القرطبي في التفسير أن الفضيل كان لصا يقطع الطريق وكان يعشق جارية، فبينما هو يرتقي الجدران إليها في ليلة من الليالي سمع صوت قارئ يقرأ القرآن ويتلو: أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ  {الحديد:16}، فلما سمعها قال: بلى قد آن فتاب إلى الله تعالى، ثم أصبح عابد الحرمين.
قصة إسلام أبي سفيان بن حرب :

لما نزل رسول الله r بمَرّ الظَّهْران، قال العباس: واصباح قريش! والله لئن دخل رسول الله r مكة عنوة قبل أن يستأمنوه، إنه لهلاك قريش إلى آخر الدهر. قال: فجلست على بغلة رسول الله r البيضاء، فخرجت عليها حتى جئت الأراك، فقلت: لعلِّي ألقى بعض الحطّابة أو صاحب لبن أو ذا حاجة يأتي مكة فيخبرهم بمكان رسول الله r فيستأمنوه قبل أن يدخلها عليهم عنوة.
قال: فوالله إني لأسير عليها وألتمس ما خرجت له، إذ سمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء وهما يتراجعان، وأبو سفيان يقول: ما رأيت كاليوم قط نيرانًا ولا عسكرًا. قال: يقول بديل: هذه والله نيران خزاعة حَمَشَتْهَا الحرب. قال: يقول أبو سفيان: خزاعة والله أذل وألأم من أن تكون هذه نيرانها وعسكرها. قال: فعرفت صوته فقلت: يا أبا حنظلة. فعرف صوتي فقال: أبو الفضل؟ قلت: نعم. فقال: ما لك فداك أبي وأمي؟ فقلت: ويحك يا أبا سفيان! هذا رسول الله r في الناس، واصباح قريش والله. قال: فما الحيلة فداك أبي وأمي؟
قال: قلت: لئن ظفر بك ليضربَنَّ عنقك، فاركب معي هذه البغلة حتى آتي بك رسول الله r، فأستأمنه لك. قال: فركب خلفي ورجع صاحباه، فكلما مررت بنار من نيران المسلمين قالوا: من هذا؟ فإذا رأوا بغلة رسول الله r قالوا: عم رسول الله على بغلته. حتى مررت بنار عمر بن الخطاب t فقال: من هذا؟ وقام إليَّ، فلما رأى أبا سفيان على عجز البغلة قال: أبو سفيان، عدو الله؟! الحمد لله الذي أمكن الله منك بغير عقد ولا عهد. ثم خرج يشتد نحو رسول الله r، وركضت البغلة فسبقته بما تسبق الدابة الرجل البطيء، فاقتحمت عن البغلة فدخلت على رسول الله r ودخل عمر t، فقال: يا رسول الله، هذا أبو سفيان قد أمكن الله منه بغير عقد ولا عهد، فدعني فلأضرب عنقه.
فقلت: يا رسول الله، إني أجرته. ثم جلست إلى رسول الله r، فأخذت برأسه فقلت: لا والله، لا يناجيه الليلة رجل دوني. قال: فلما أكثر عمر في شأنه قلت: مهلاً يا عمر، أما والله أن لو كان من رجال بني عدي بن كعب ما قلت هذا، ولكنك عرفت أنه من رجال بني عبد مناف. فقال: مهلاً يا عباس، والله لإسلامك يوم أسلمت أحب إليَّ من إسلام أبي لو أسلم، وما بي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحبّ إلى رسول الله r من إسلام الخطاب. فقال رسول الله r: "اذهب به إلى رحلك يا عباس، فإذا أصبحت فأتني به".
فذهبت به إلى رحلي فبات عندي، فلما أصبح غدوت به على رسول الله r، فلما رآه رسول الله قال r: "ويحك يا أبا سفيان! ألم يأنِ لك أن تشهد أن لا إله إلا الله؟!" قال: بأبي أنت وأمي، ما أكرمك وأحلمك وأوصلك! لقد ظننت أن لو كان مع الله غيره لقد أغنى عني شيئًا. قال: "ويحك يا أبا سفيان! ألم يأن لك أن تعلم أني رسول الله؟!" قال: بأبي وأمي، ما أحلمك وأكرمك وأوصلك! هذه والله كان في النفس منها شيء حتى الآن. قال العباس: ويحك يا أبا سفيان! أسلم واشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله قبل أن يُضرب عنقك. قال: فشهد شهادة الحق وأسلم
#رحمة_الله
عبدالرحمن بن جبير - رضي الله عنه - قال: \"أتى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - شيخ كبير هرم، سقط حاجباه على عينيه، وهو مدعم على عصا - أي: متكئًا على عصا - حتى قام بين يدي النبي - صلَّى الله دعليه وسلَّم - فقال: أرأيت رجلاً عمل الذنوب كلها، لم يترك داجة ولا حاجة إلا أتاها، لو قسمت خطيئته على أهل الأرض لأوبقَتْهم - لأهلكَتْهم - أَلَهُ من توبة؟ فقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((هل أسلمت؟))، قال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأنك رسول الله، قال: ((تفعل الخيرات، وتترك السيئات، فيجعلهن الله لك كلهن خيرات))، قال: وغدراتي وفجراتي يا رسول الله؟ قال: ((نعم، وغدراتك وفجراتك))، فقال: الله أكبر، الله أكبر، ثم ادعم على عصاه، فلم يزل يردِّد: الله أكبر، حتى توارى عن الأنظار\"؛ صحَّحه الألباني.
لتحميل تطبيقنا مجانا بعد التحديثات والقصص الجديدة:
- سيصلك إشعار عند إضافة قصة جديدة في القسم الذي تتابعه.
- إمكانية تمكين الإشعارات وإيقافها لكل قسم. - قسم أحدث القصص.
- "ضربة حظ" لاختيار قصة بشكل عشوائي.
- تنقل بين القصص دون الحاجة للرجوع للقسم.
- تحسينات في التصميم.
- امكانية التعليق والإعجاب.

bit.ly/Islamic_stories
دعوا بصالح عملهم فنجاهم الله

بينما ثلاثة نفر ممن كان قبلكم يمشون، إذ أصابهم مطر، فأووا إلى غار فانطبق عليهم، فقال بعضهم لبعض: إنه والله يا هؤلاء، لا ينجيكم إلا الصدق، فليدع كل رجل منكم بما يعلم أنه قد صدق فيه، فقال واحد منهم: اللهم إن كنت تعلم أنه كان لي أجير عمل لي على فرق من أرز، فذهب وتركه، وأني عمدت إلى ذلك الفرق فزرعته، فصار من أمره أني اشتريت منه بقرا، وأنه أتاني يطلب أجره، فقلت له: اعمد إلى تلك البقر فسقها، فقال لي: إنما لي عندك فرق من أرز، فقلت له: اعمد إلى تلك البقر، فإنها من ذلك الفرق فساقها، فإن كنت تعلم أني [ص:173] فعلت ذلك من خشيتك ففرج عنا، فانساحت عنهم الصخرة، فقال الآخر: اللهم إن كنت تعلم أنه كان لي أبوان شيخان كبيران، فكنت آتيهما كل ليلة بلبن غنم لي، فأبطأت عليهما ليلة، فجئت وقد رقدا وأهلي وعيالي يتضاغون من الجوع، فكنت لا أسقيهم حتى يشرب أبواي فكرهت أن أوقظهما، وكرهت أن أدعهما، فيستكنا لشربتهما، فلم أزل أنتظر حتى طلع الفجر، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك من خشيتك ففرج عنا، فانساحت عنهم الصخرة حتى نظروا إلى السماء، فقال الآخر: اللهم إن كنت تعلم أنه كان لي ابنة عم، من أحب الناس إلي، وأني راودتها عن نفسها فأبت، إلا أن آتيها بمائة دينار، فطلبتها حتى قدرت، فأتيتها بها فدفعتها إليها، فأمكنتني من نفسها، فلما قعدت بين رجليها، فقالت: اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحقه، فقمت وتركت المائة دينار، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك من خشيتك ففرج عنا، ففرج الله عنهم فخرجوا
صحيح البخاري


bit.ly/Islamic_stories
بناء الكعبة وقضية التحكيم

ﻭﻟﺨﻤﺲ ﻭﺛﻼﺛﻴﻦ ﺳﻨﺔ ﻣﻦ ﻣﻮﻟﺪﻩ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﻗﺮﻳﺶ ﺑﺒﻨﺎء اﻟﻜﻌﺒﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﻷﻥ اﻟﻜﻌﺒﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﺿﻤﺎ ﻓﻮﻕ اﻟﻘﺎﻣﺔ، اﺭﺗﻔﺎﻋﻬﺎ ﺗﺴﻌﺔ ﺃﺫﺭﻉ ﻣﻦ ﻋﻬﺪ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ ﺳﻘﻒ، ﻓﺴﺮﻕ ﻧﻔﺮ ﻣﻦ اﻟﻠﺼﻮﺹ ﻛﻨﺰﻫﺎ اﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺟﻮﻓﻬﺎ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻗﺪ ﺗﻌﺮﺿﺖ- ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺃﺛﺮا ﻗﺪﻳﻤﺎ- ﻟﻠﻌﻮاﺩﻱ اﻟﺘﻲ ﺃﻭﻫﺖ ﺑﻨﻴﺎﻧﻬﺎ، ﻭﺻﺪﻋﺖ ﺟﺪﺭاﻧﻬﺎ، ﻭﻗﺒﻞ ﺑﻌﺜﺘﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﺨﻤﺲ ﺳﻨﻴﻦ ﺟﺮﻑ ﻣﻜﺔ ﺳﻴﻞ ﻋﺮﻡ، اﻧﺤﺪﺭ ﺇﻟﻰ اﻟﺒﻴﺖ اﻟﺤﺮاﻡ، ﻓﺄﻭﺷﻜﺖ اﻟﻜﻌﺒﺔ ﻣﻨﻪ ﻋﻠﻰ اﻻﻧﻬﻴﺎﺭ، ﻓﺎﺿﻄﺮﺕ ﻗﺮﻳﺶ ﺇﻟﻰ ﺗﺠﺪﻳﺪ ﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﺣﺮﺻﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ، ﻭاﺗﻔﻘﻮا ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺪﺧﻠﻮا ﻓﻲ ﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﺇﻻ ﻃﻴﺒﺎ، ﻓﻼ ﻳﺪﺧﻠﻮا ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻬﺮ ﺑﻐﻲ، ﻭﻻ ﺑﻴﻊ ﺭﺑﺎ، ﻭﻻ ﻣﻈﻠﻤﺔ ﺃﺣﺪ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺱ، ﻭﻛﺎﻧﻮا ﻳﻬﺎﺑﻮﻥ ﻫﺪﻣﻬﺎ، ﻓﺎﺑﺘﺪﺃ ﺑﻬﺎ اﻟﻮﻟﻴﺪ اﺑﻦ اﻟﻤﻐﻴﺮﺓ اﻟﻤﺨﺰﻭﻣﻲ، ﻭﺗﺒﻌﻪ اﻟﻨﺎﺱ ﻟﻤﺎ ﺭﺃﻭا ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺼﺒﻪ ﺷﻲء، ﻭﻟﻢ ﻳﺰاﻟﻮا ﻓﻲ اﻟﻬﺪﻡ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻠﻮا ﺇﻟﻰ ﻗﻮاﻋﺪ
ﺇﺑﺮاﻫﻴﻢ، ﺛﻢ ﺃﺭاﺩﻭا اﻷﺧﺬ ﻓﻲ اﻟﺒﻨﺎء، ﻓﺠﺰﺃﻭا اﻟﻜﻌﺒﺔ، ﻭﺧﺼﺼﻮا ﻟﻜﻞ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺟﺰءا ﻣﻨﻬﺎ، ﻓﺠﻤﻌﺖ ﻛﻞ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺣﺠﺎﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺣﺪﺓ، ﻭﺃﺧﺬﻭا ﻳﺒﻨﻮﻧﻬﺎ، ﻭﺗﻮﻟﻰ اﻟﺒﻨﺎء ﺑﻨﺎء ﺭﻭﻣﻲ اﺳﻤﻪ ﺑﺎﻗﻮﻡ، ﻭﻟﻤﺎ ﺑﻠﻎ اﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﻣﻮﺿﻊ اﻟﺤﺠﺮ اﻷﺳﻮﺩ اﺧﺘﻠﻔﻮا ﻓﻴﻤﻦ ﻳﻤﺘﺎﺯ ﺑﺸﺮﻑ ﻭﺿﻌﻪ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﻪ، ﻭاﺳﺘﻤﺮ اﻟﻨﺰاﻉ ﺃﺭﺑﻊ ﻟﻴﺎﻝ ﺃﻭ ﺧﻤﺴﺎ، ﻭاﺷﺘﺪ ﺣﺘﻰ ﻛﺎﺩ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺣﺮﺏ ﺿﺮﻭﺱ ﻓﻲ ﺃﺭﺽ اﻟﺤﺮﻡ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺃﺑﺎ ﺃﻣﻴﺔ ﺑﻦ اﻟﻤﻐﻴﺮﺓ اﻟﻤﺨﺰﻭﻣﻲ ﻋﺮﺽ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺤﻜﻤﻮا ﻓﻴﻤﺎ ﺷﺠﺮ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺃﻭﻝ ﺩاﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﺎﺭﺗﻀﻮﻩ، ﻭﺷﺎء اﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻓﻠﻤﺎ ﺭﺃﻭﻩ ﻫﺘﻔﻮا: ﻫﺬا اﻷﻣﻴﻦ، ﺭﺿﻴﻨﺎﻩ، ﻫﺬا ﻣﺤﻤﺪ. ﻓﻠﻤﺎ اﻧﺘﻬﻰ ﺇﻟﻴﻬﻢ، ﻭﺃﺧﺒﺮﻭﻩ اﻟﺨﺒﺮ ﻃﻠﺐ ﺭﺩاء، ﻓﻮﺿﻊ اﻟﺤﺠﺮ ﻭﺳﻄﻪ، ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺭﺅﺳﺎء اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ اﻟﻤﺘﻨﺎﺯﻋﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﻤﺴﻜﻮا ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺑﺄﻃﺮاﻑ اﻟﺮﺩاء، ﻭﺃﻣﺮﻫﻢ ﺃﻥ ﻳﺮﻓﻌﻮﻩ، ﺣﺘﻰ ﺇﺫا ﺃﻭﺻﻠﻮﻩ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺿﻌﻪ ﺃﺧﺬﻩ ﺑﻴﺪﻩ، ﻓﻮﺿﻌﻪ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﻪ، ﻭﻫﺬا ﺣﻞ ﺣﺼﻴﻒ ﺭﺿﻲ ﺑﻪ اﻟﻘﻮﻡ.
ﻭﻗﺼﺮﺕ ﺑﻘﺮﻳﺶ اﻟﻨﻔﻘﺔ اﻟﻄﻴﺒﺔ ﻓﺄﺧﺮﺟﻮا ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻧﺤﻮا ﻣﻦ ﺳﺘﺔ ﺃﺫﺭﻉ، ﻭﻫﻲ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﻭاﻟﺤﻄﻴﻢ، ﻭﺭﻓﻌﻮا ﺑﺎﺑﻬﺎ ﻣﻦ اﻷﺭﺽ؛ ﻟﺌﻼ ﻳﺪﺧﻠﻬﺎ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺭاﺩﻭا، ﻭﻟﻤﺎ ﺑﻠﻎ اﻟﺒﻨﺎء ﺧﻤﺴﺔ ﻋﺸﺮ ﺫﺭاﻋﺎ ﺳﻘﻔﻮﻩ ﻋﻠﻰ ﺳﺘﺔ ﺃﻋﻤﺪﺓ.
ﻭﺻﺎﺭﺕ اﻟﻜﻌﺒﺔ ﺑﻌﺪ اﻧﺘﻬﺎﺋﻬﺎ ﺫاﺕ ﺷﻜﻞ ﻣﺮﺑﻊ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻳﺒﻠﻎ اﺭﺗﻔﺎﻋﻪ 15 ﻣﺘﺮا، ﻭﻃﻮﻝ ﺿﻠﻌﻪ اﻟﺬﻱ ﻓﻲ اﻟﺤﺠﺮ اﻷﺳﻮﺩ ﻭاﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻟﻪ 10، 10 ﻣ، ﻭاﻟﺤﺠﺮ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻋﻠﻰ اﺭﺗﻔﺎﻉ 50، 1 ﻣ ﻣﻦ ﺃﺭﺿﻴﺔ اﻟﻤﻄﺎﻑ. ﻭاﻟﻀﻠﻊ اﻟﺬﻱ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﺏ ﻭاﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻟﻪ 12 ﻣ ﻭﺑﺎﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ اﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﺘﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ اﻷﺭﺽ، ﻭﻳﺤﻴﻂ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺨﺎﺭﺝ ﻗﺼﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺒﻨﺎء ﺃﺳﻔﻠﻬﺎ، ﻣﺘﻮﺳﻂ اﺭﺗﻔﺎﻋﻬﺎ 25، 0 ﻣ ﻭﻣﺘﻮﺳﻂ ﻋﺮﺿﻬﺎ 30، 0 ﻣ ﻭﺗﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺸﺎﺫﺭﻭاﻥ، ﻭﻫﻲ ﻣﻦ ﺃﺻﻞ اﻟﺒﻴﺖ ﻟﻜﻦ ﻗﺮﻳﺸﺎ ﺗﺮﻛﺘﻬﺎ .

📓قصص خير البرية📓

كتب الرحيق المختوم


bit.ly/Islamic_stories
الإمام الشافعي - 7 -

درر من أقوال الشافعي ونتف من أشعاره
درر من أقواله، ونتف من أشعاره: قال الشافعي: طلب العلم أفضل من صلاة النافلة.
وقال: زينة العلم الورع والحلم.
وقال: لا عيب في العلماء أقبح من رغبتهم فيما زهدهم الله فيه، وزهدهم فيما رغبهم فيه، وقال: ليس العلم ما حفظ، العلم ما نفع.
وقال: من غلبته الشهوة للدنيا لزمته العبودية لأهلها، وقال: من رضي بالقنوع زال عنه الخضوع.
وقال: لو علمت أن شرب الماء البارد ينقص مروءتي لما شربته، ولو كنت اليوم ممن يقول الشعر لرثيت المروءة.
وقال: للمروءة أربعة أركان: حسن الخلق، والسخاء، والتواضع، والنسك.
وقال: المروءة عفة الجوارح عما لا يعنيها.
وقال: ليس بأخيك من احتجت إلى مداراته.
وقال: من صدق في أخوة أخيه قبل علله، وسد خلله، وغفر زلله.
وقال: ليس سرور يعدل صحبة الإخوان، ولا غم يعدل فراقهم.
وقال: الشفاعات زكاة المروءات.
وقال: من صدق الله نجا، ومن أشفق على دينه سلم من الردى، ومن زهد في الدنيا قرت عيناه لما يراه من ثواب الله غدا.
وقال لأخ له في الله يعظه ويخوفه: يا أخي! إن الدنيا دحض مزلة، ودار مذلة، عمرانها إلى الخراب صائر، وساكنها للقبور زائر، شملها على الفرقة موقوف، وغناها إلى الفقر مصروف، والإكثار فيها إعسار، والإعسار فيها يسار، فافرغ إلى الله، وارض برزق الله تعالى، ولا تستلف من دار بقائك في دار فنائك، فإن عيشك فيء زائل، وجدار مائل، أكثر من عملك، وقصر من أملك.
وقال: الشعر حسنه كحسن الكلام، وقبيحه كقبيح الكلام، غير أنه كلام باق سائر، فذلك فضله على سائر الكلام.
ودخل رجل عليه وهو مستلق على ظهره فقال: إن أصحاب أبي حنيفة الفصحاء، فأنشد فقال: ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيد وأشجع في الوغى من كل ليث وآل مهلب وأبي يزيد وله أشعار أخرى منها: أمت مطامعي فأرحت نفسي فإن النفس ما طمعت تهون وأحييت القنوع وكان ميتا ففي إحيائه عرضي مصون وقال: إن الطبيب بطبه ودوائه لا يستطيع دفاع مقدور القضا ما للطبيب يموت بالداء الذي قد كان يبري مثله فيما مضى هلك المداوى والمداوي والذي جلب الدواء وباعه ومن اشترى
 
من أعلام السلف


bit.ly/Islamic_stories
#نبي_الله_إدريس_عليه_السلام


وكان إدريس في مصر محببا إلى أهلها فأطاعه ملك | مصر و آمن به ، فنظر إدريس في أمور المصريين ، فصعد إلى أول منابع النيل ، وعلّم المصريين كيف يقيسون الأراضي ، وعلّمهم مايفعلون أيام زيادة الماء وهو الفيضان ، وما يفعلون أيام نُقصان الماء ، كما علّمهم الزراعة الصحيحة ، وعلمهم كيفية ري الأرض وسقيها . وهذا معناه أن إدريس عليه السلام جمع بين الحكم ، والنبوة ، والحكمة ، والعلم . وهو أول من رسم قواعد إنشاء المدن فلقد أنشئت في زمانه مائة و ثمان وثمانون مديئة . وهكذا عاش إدريس ( عليه السلام ) يطوف البلدان ويعلم الدنيا علوم الدين والدنيا ، ويحضهم على عبادة الله ووحدانيته | وقبل موته أخذ يعلم ابنه الإيمان والتوحيد والعبادة الصحيحة وعلّمه كافة العلوم النافعة التي تعلمها من قبل . . ثم مات إدريس ( عليه السلام ) بعد أن رفعه الله مكانا عليّا . فكيف رفعه الله


كتب قصص الأنبياء


bit.ly/Islamic_stories
#سعد_بن_أبي_وقاص



ﻛﺎﻥ ﺳﻌﺪ ﻛﺜﻴر البكاء من خشية الله
ﻭﻛﺎﻥ اﺫا اﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺮﺳﻮﻝ ﻳﻌﻈﻬﻢ، ﻭﻳﺨﻄﺒﻬﻢ، ﻓﺎﺿﺖ ﻋﻴﻨﺎﻩ ﻣﻦ اﻟﺪﻣﻊ ﺣﺘﻰ ﺗﻜﺎﺩ ﺩﻣﻮﻋﻪ ﺗﻤﻠﺆ ﺣﺠﺮﻩ..
ﻭﻛﺎﻥ ﺭﺟﻼ ﺃﻭﺗﻲ ﻧﻌﻤﺔ اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻭاﻟﻘﺒﻮﻝ..

ﺫاﺕ ﻳﻮﻡ ﻭاﻟﻨﺒﻲ ﺟﺎﻟﺲ ﻣﻊ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ، ﺭﻧﺎ ﺑﺼﺮﻩ إﻟﻰ اﻷﻓﻖ ﻓﻲ إﺻﻐﺎء ﻣﻦ ﻳﺘﻠﻘﻰ ﻫﻤﺴﺎ ﻭﺳﺮا.. ﺛﻢ ﻧﻈﺮ ﻓﻲ ﻭﺟﻮﻩ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ:
" ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻵﻥ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ اﻟﺠﻨﺔ"..
ﻭﺃﺧﺬ اﻷﺻﺤﺎﺏ ﻳﺘﻠﻔﺘﻮﻥ ﺻﻮﺏ ﻛﻞ اﺗﺠﺎﻩ ﻳﺴﺘﺸﺮﻓﻮﻥ ﻫﺬا اﻟﺴﻌﻴﺪ اﻟﻤﻮﻓﻖ اﻟﻤﺤﻈﻮﻅ..
ﻭﺑﻌﺪ ﺣﻴﻦ ﻗﺮﻳﺐ، ﻃﻠﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻭﻗﺎﺹ.
ﻭﻟﻘﺪ ﻻﺫ ﺑﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ اﻟﻌﺎﺹ ﺳﺎﺋﻼ اﻳﺎﻩ ﻓﻲ اﻟﺤﺎﺡ ﺃﻥ ﻳﺪﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺘﻘﺮﺏ اﻟﻰ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﻭﻋﺒﺎﺩﺓ، ﺟﻌﻠﻪ ﺃﻫﻞ ﻟﻬﺬﻩ اﻟﻤﺜﻮﺑﺔ، ﻭﻫﺬﻩ اﻟﺒﺸﺮﻯ.. ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺳﻌﺪ:
" ﻻ ﺷﻲء ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻧﻌﻤﻞ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻭﻧﻌﺒﺪ..
ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻲ ﻻ ﺃﺣﻤﻞ ﻷﺣﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺿﻐﻨﺎ ﻭﻻ ﺳﻮءا".

ﻫﺬا ﻫﻮ اﻷﺳﺪ ﻓﻲ ﺑﺮاﺛﻨﻪ، ﻛﻤﺎ ﻭﺻﻔﻪ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﻮﻑ..
ﻭﻫﺬا ﻫﻮ اﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬﻱ اﺧﺘﺎﺭﻩ ﻋﻤﺮ ﻟﻴﻮﻡ اﻟﻘﺎﺩﺳﻴﺔ اﻟﻌﻈﻴﻢ..
ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻞ ﻣﺰاﻳﺎﻩ ﺗﺘﺄﻟﻖ ﺃﻣﺎ ﺑﺼﻴﺮﺓ ﺃﻣﻴﺮ اﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻭﻫﻮ ﻳﺨﺘﺎﺭﻩ ﻷﺻﻌﺐ ﻣﻬﻤﺔ ﺗﻮاﺟﻪ اﻻﺳﻼﻡ ﻭاﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ..
اﻧﻪ ﻣﺴﺘﺠﺎﺏ اﻟﺪﻋﻮﺓ.. اﺫا ﺳﺄﻝ اﻟﻠﻪ اﻟﻨﺼﺮ ﺃﻋﻄﺎﻩ اﻳﺎﻩ..
ﺯاﻧﻪ ﻋﻒ اﻟﻄﻌﻤﺔ.. ﻋﻒ اﻟﻠﺴﺎﻥ.. ﻋﻒ اﻟﻀﻤﻴﺮ..
ﻭاﻧﻪ ﻭاﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ اﻟﺠﻨﺔ.. ﻛﻤﺎ ﺗﻨﺒﺄ ﻟﻪ اﻟﺮﺳﻮﻝ..
ﻭاﻧﻪ اﻟﻔﺎﺭﺱ ﻳﻮﻡ ﺑﺪﺭ. ﻭاﻟﻔﺎﺭﺱ ﻳﻮﻡ ﺃﺣﺪ.. ﻭاﻟﻔﺎﺭﺱ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺸﻬﺪ ﺷﻬﺪﻩ ﻣﻊ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ..
ﻭﺃﺧﺮﻯ، ﻻ ﻳﻨﺴﺎﻫﺎ ﻋﻤﺮ ﻭﻻ ﻳﻐﻔﻞ ﻋﻦ ﺃﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﻭﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻭﻗﺪﺭﻫﺎ ﺑﻴﻦ ﻟﺨﺼﺎﺋﺺ اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﺼﺪﻯ ﻟﻌﻈﺎﺋﻢ اﻷﻣﻮﺭ، ﺗﻠﻚ ﻫﻲ ﺻﻼﺑﺔ اﻻﻳﻤﺎﻥ..


كتاب رجال حول الرسول


bit.ly/Islamic_stories