https://www.hekams.com/?id=36920
الحوار الذي ما زال غائبا هو خطاب في فهم الآخر المختلف ، مع محاولة إفهامه لوجهة النظر الأخرى ، والهدف هو الفهم المتبادل وليس فرض أحد الرأيين على أحد الطرفين بدعوى الإقناع. - عبدالله الغذامي