https://www.hekams.com/?id=29631
رأيي أنّهُ من غير الجائز لأيّ إنسان أن يتحدّث إلى شخصٍ آخر عن علاقاته بإمرأة مهما تكن هذه العلاقات طاهرة نقيّة ! بل كلّما كانت هذه العلاقات أطهر وأنقى كان كتمانُها أوجب وألزمْ ، إنّ الحديث في هذه الأمور يثير الإشمئزاز ويُنافي الكياسة ، الخلاصة : ليس في هذا المجال نجِيٌّ يفضي إليه المرءُ بأسراره ! أحسّ أنّني لطّختُ نفسي إذْ قصصتُ عليكَ هذا كلّه ، أعود فأقول إنّه لا يجوز لرجُلٍ أن يتحدّث عن إمرأة إلى شخصٍ آخر ، إنّ من تتّخذه نجيّاً وتفضي إليه بأسرارك لن يفهم أبدا ، الملاكُ نفسه لن يفهم ، حين تحترم إمرأة فلا تتّخذ لك نجيّاً تبوح له بأمورك ، وإن كنت تحترم نفسك فلا تفعل ذلك أيضا ، إنّني الآن لا أحترم نفسي ، إلى اللقاء ، لن أغفر لنفسي ما فعلتُ. - فيودور دوستويفسكي