Meili.planet 🧜🏻‍♀️
5 subscribers
44 photos
9 videos
♥️🪐🌦🌻
Download Telegram
"لو كانَ ما بي في صخْرٍ لأنحلَهُ
‏فكيفَ يحمِلُهُ خَلْقٌ مِنَ الطينِ ؟"
"لا تُبْدِها! إنَّ المدامعَ غاليَة ْ!
‏والمُتعبونَ من الزمانِ سواسية !
‏متشابهون حثيثهم قَلَقُ المدارِ
‏وليلهمْ جمرُ الجراحِ الخافية ْ
‏وأراكَ يعبرُكَ المجازُ وليس في
‏أوتارِ عمرك غير شهقةِ قافية
‏لو كانَ لي سَيْفُ الحياةِ سَلَلْتُهُ
‏لكنْ عزائي..أنْ حياتيَ فانِيَة ْ!"
لا تنتظر من غير نفسك داعمًا فالنفسُ أوفى من أعانَ وحرّضَ
أخشى من أن أسير وأنت قَلِق، و أخشى عليّ من أن القى الطمأنينة ولا نتقاسمها معًا، من أن انام براحةٍ وأنت مُتعب ولا تستطيع يديّ الوصول إليك.
‏يخفي المرء في صدره ما تخفيه الكهوف ولن ترى منه شيئاً حتى تُنيره
‏كان موقف صغير ، ولكنه كان إشارة لحسم حيرةٍ ما
ستمضي دائمًا، سيبدو خارجك مطمئن ، سيجري كل شيء بشكل جيد ما عدا داخلك ، شيء فيه قد تآكل ، شيء فيه اختفى ولن يعود ، للأبد
‏بدون سابق إنذار هكذا فجأة تشعُر بأنك مُحطم يائس ومُكتئب بالرغم من أن كُل شيء أمامك على مايُرام لكِن قلبك ليس كذلِك
‏في قلبي صديق يعادل الحُب ألف مرة .
"إن الجراح إذا خبَّأتَها...شُفِيَت
فاكتُم جِراحَك لا تُخبِر بها أحَدَا
كم مِن كليمٍ شَكا للناسِ لوعَتَهُ
فزادَهُ الناسُ وَجْدًا فوقَ ما وَجَدَا"
Forwarded from الهَتَّان.
"‏أَنتِ دافئة بشكلٍ قدّ يُصيب شخصًا بالغًا برغبةٍ في البكاء، أتعلمين ما معنى أنّ تذوبَ كُل تلك القسوة التي شكلتها الأيامُ في لحظةٍ واحدة؟"
أقبلِي على الحياة بحبّ وأمل وشغف أبحثِي عن الدهشة فتّشِ عن الجمَال واصنعِي السعادة في تفاصيلكِ المعتادة🌿.
‏" أأعودُ منتصرًا بكل معاركي
‏و أمام عينيها البريئة أُهزمُ ! "
أنّتِ التّفَرُد بينهُن ..
من قَال أنّكِ مِثلُهُن ؟
Forwarded from شمـوخ🌨
‏"مُذ أحببته، اطمأنّت نفسي، لم يعُد أي شيء يخيفني. التلفّظ باسمه يزرع الأمان في كياني"
Forwarded from الرِئم (نوف | Nouf)
"لم تكوني أنتِ امرأةً عادية حتى يكون حبي لك عاديًا، كنتِ طوفانًا يجرفُ أمامه كل أشجار القلق وجلاميد الترقب والتروي، كنتِ قادمة كوجه الفجر الذي يُسقِط رهبانية الليل الطويلة، كنتِ نازلةً على جبين الكوكب المهجور وبين يديكِ ماء وحياة ومخلوقات ودورة شمسيّة جديدة"

- محمد حسن علوان
"‏وظَننتُ أنّي قَد كَبِرتُ عَلىٰ الهَوىٰ
‏حتّى رَأيتُ الحُسن يمشِي في جَسدْ

‏فسَألتُها مُتعجبًا من حُسنِها:
‏ماذا يُريدُ الغَيثُ في أرضِ الحَسدْ؟

‏ضَحِكت وقد زادَ الحياءُ جَمالها
‏فأردتُ أُخبرُها باسمي والبَلدْ

‏لَكنّها رَمشت ويَبدو أنّها
‏أنسَتني اسمي واختلَفتُ إلىٰ الأبدْ"
-
كَعُصفُورةٍ في كفِّ طفلٍ يُهِينُها
‏تُعَانِي عَذابَ المَوتِ والطِفلُ يلعبُ

‏فلا الطفل ذو عقلٍ يرِقُّ لِحالِها
‏ولا الطّيرُ مَطلُوقُ الجنَاحَينِ فيذهبُ

‏- قيس بن الملوح
Forwarded from ودّ القيس
صباح الخير ثم: ‏"خذني بمنأى عن ساحة القتال واقرأ عليَّ قصيدة" وهات شاي.