ســليـمان مـحــمود
6 subscribers
8 photos
4 videos
11 links
قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة
Download Telegram
to view and join the conversation
‏فصل الدين عن الحياة والمعاملات سنّة جاهلية قديمة (قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء)
العلامة عبد العزيز الطريفي
https://t.me/sulimanmahmod
قال تعالى ﴿فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا﴾
وقال صلى الله عليه وسلم «مَنْ مَاتَ وَلَمْ يَغْزُ، وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ نَفْسَهُ، مَاتَ عَلَى شُعْبَةٍ مِنْ نِفَاقٍ»
https://t.me/sulimanmahmod
تفسير الآية 84 من سورة النساء
للعلامة عبد العزيز الطريفي فك الله أسره
https://t.me/sulimanmahmod
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
حقيقة النصر
من جانب آخر
الشيخ عمر محمود
https://t.me/sulimanmahmod
قال الفضيل : خمس من علامات الشقوة : القسوة في القلب ، وجمود العين ، وقلة الحياء ، والرغبة في الدنيا ، وطول الأمل

https://t.me/sulimanmahmod
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
هذا المقطع قبل ثلاث سنوات
ولكن عندما استمعت له شعرت بأنه تكلم اليوم
الدكتور إياد قنيبي حفظه الله
https://t.me/sulimanmahmod
بالأمس
مضى إلى الله أحد الدعاة إليه
وأحد المشرفين على هذه القناة
وأحد طلبة العلم في أرض الشام
البراء المهاجر _تقبله الله_
https://t.me/sulimanmahmod
بالأمس
مضى إلى الله أحد الدعاة إليه
وأحد المشرفين على هذه القناة
وأحد طلبة العلم في أرض الشام
كان يعد نفسه علماً وعملاً
وعملاً بقول الله تعالى:
وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة
كان يتجهز ليسد ثغرة غفل عنها
الكثير
كان حريصاً على النوافل والسنن
ويحب الخير لكل المسلمين
واليوم نفتقده وعزاؤنا أنه إلى الجنان سبقنا
إنه الداعية النشيط صاحب الهمة العالية
البراء المهاجر
فقوموا واعملوا وأعدوا وأكملوا بناءاً قد بدأه أهل خير وفضل سبقوكم وكونوا خير خلف لخير سلف
https://t.me/sulimanmahmod
فإن جف دمعي سيبكي الغمام
يرصع قبرك بالياسمين
أخي أنت مصباح هذي الحياة
وتموت لتبعد عنها الممات 
فأشعل لها في الظلام الظلوم
منار الشعوب ونار الطغاة 
https://t.me/sulimanmahmod
سراقة
أفلح الوجه
#تقبلك_الله
باقة 💐  من القنوات النافعة 🌹
جزى الله خيرا من ساهم بدعمها
o_سليمان محمود
https://t.me/sulimanmahmod

o_أبو جهاد الشامي
https://t.me/jehadss

o_خولان الشامي
https://t.me/btaarbtaar1998

o_نُــورٌ علێ نُـــور
https://t.me/cmcmg

o_سياف الجميلي
https://t.me/sayafaljamyli

o_على نهج النبوة
https://t.me/abotalha12

o_قلم داعية
https://t.me/mogahed111

o_المنشد أبو مارية الشامي
https://t.me/alChamii

o_عمر خطّاب
https://t.me/omarkhattap

o_جـــنــــدّل الخْـــــانيّ
@j_andal_1

o_وحرِّضِ المؤمنين
https://t.me/wahard3

o_جند الله
https://t.me/joinchat/AAAAAER-91iTNoryaab5bw

o_عزام أبو تراب
https://t.me/aboraft

o_تَاجْ المَكّي
https://t.me/tajalmaky

o_عبد الرحمن الصالح
https://t.me/shamshref
‏ارتـفـع ذكـر الإمـام أحـمـد
وانـخـفـت ذكـر جـلاده
وارتـفـع ذكـر شـيـخ الإسـلام
واخـتـفـى ذكـر سـجـانـه
فـالـتـاريـخ يـخـلـد ذكـر عـظـمـاء
ولا يخلد ذكر أذناب
فاختر لنفسك مقام
https://t.me/sulimanmahmod
لمن الملك اليوم؟
https://t.me/sulimanmahmod
‏فقطع دابر القوم الذين ظلموا و الحمد لله رب العالمين
https://t.me/sulimanmahmod
من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه
https://t.me/sulimanmahmod
Forwarded from « الشيخ أبو قتادة الفلسطيني »
:: [ #الآن | #جديد | #نشر ] ::

[ ردا على أبو الحارث المصري الذي وصف الشيخ أيمن الظواهري بالإمام المسردب ]

🎙 للشيخ/ أبو قتادة الفلسطيني

البعض يكمن كمون الدهر ليلدغ، يمده للصبر حقد قديم دفين، ونفس مهينة عليه تعلمه التداول بين المواقف، وهؤلاء فيهم صبر العقارب في هذا الكمون، ولسمهم رائحة مقيتة تلائم نفوسهم المتلونة.

ثقافة اللدغ ترميك بشر ما تعلم في ثقافتك من القذارة، وترفع لك كلمات تعرف من الناس مفاتيح الإستجابة لقولك، فيكفي أن تقول: #الإمام_المسردب حتى تثير لدى الصغار أمثالك شياطين النفوس ووخيالات الآخر المسمى في زماننا بأسوأ تسمية.

هكذا مرة واحدة ولا خلق ولا علم ولا دين يردع يسمى من قاد بسبب ظرفه الذي هو شرف لمثله وهو له كذلك : #الإمام_المسردب.

بهذه اللفظة يسقط قناع الخلق عن نفسه هو لا من اتهمه وسبه، ذلك بأن هذا النقص في عدم الظهور هو أكرم من ولاية من كتب الرجل راداً على إمارته بأنه الضرير.

أيعقل أن تستتر النفوس كل هذه المدة لتثأر لنفسها!!

يا لله كم هي عجيبة نفوس الحاقدين!!

في الحسابات ذهبت طريقك وطريق أشياخك وبقيت طريقة هذا المسردب فخراً وعزة وكرامة، فلا تنتصف منه وقد سرت لطريقه ودخلت في طاعته قدراً رغم أنف كل مشايخك وأمرائك، واحدا يتلو الآخر، لا ذلا لهم، ولكن كرامة لهذا المسردب.

الرد العلمي لا يحتاج لمثل هذه الضلالات التي يطلقها الصبيان، والناس ما زالوا على هذا يرد أحدهم على الآخر بلا قلة أدب وتعريض لمكرمات يقلبها الجاهلون ذنوبا.

● 22 ربيع الأول 1439هـ

● قناة《 الشيخ أبو قتادة الفلسطيني 》

● الرابط | @ShAbuQatadah
قال ابن الجوزي رحمه الله:
إلهي:

أفْضَلتَ فعمَّ إفضالُكَ.

وأنعمتَ فتمَّ نَوالُكَ.

وستَرْتَ الذُّنوبَ فتكامَل إحسانُكَ.

وغَفَرْتَ العيوب فتواصلَ غفرانُكَ.

 

إلهي:

لك الحمد على عقلٍ ثَقَّفْتَه.

ولك الحمد على فَهمٍ وفَّقْتَه.

ولك الحمد على توفيقٍ أهدَيْتَه.

ولك الحمد من حائرٍ هدَيْتَه.

جلَّ جلالُك فتعالى.

وتمَّ نوالُك فتوالى.

وسرى رِفقُكَ فتتالى.

وجرى رزقُك حلالًا.

تعالَيْتَ في دُنوِّكَ، وتَقرَّبْتَ في عُلوِّك.

ولا يُدركك وَهْمٌ، ولا يُحيطُ بكَ فَهْمٌ.

وتنزَّهتَ في أحدِيَّتِكَ عن بدايةٍ.

وتعظَّمْتَ في إلهيَّتِكَ عن نهايةٍ.

فأنت الواحد لا مِنْ عدَدٍ، الباقي بعدَ الأبد.

لك خضعَ مَنْ ركعَ، كما ذَلَّ مَنْ سَجَد.

وبك اهتدَى مَنْ طلَب، وأدرَك مَنْ وجَد.

لم تلدْ ولم تُولدْ، ولم يكن لك كُفؤًا أحد.

كيف يُحيطُ بكَ عِلْمٌ أنت خلقْتَه؟

أم كيف يُدركُكَ بَصرٌ أنت شَقَقْتَه؟

أم كيف يدنو منك فِكرٌ أنت وفَّقْتَه؟

أم كيف يَشكرُ لك لِسانٌ أنت أنطَقْتَه؟

إذا تلمَّحَتْ عظمَتَكَ أبصارُ البصائرِ عادتْ بنورِ سُلطانِكَ كليلةً.

وإذا تجمَّعَتْ عظائمُ الجرائمِ كانت في جَنْبِ غُفرانكَ قليلةً.

سبقْتَ السَّبْقَ فأنت الأوَّلُ.

وخلقْتَ الخَلْق فعليك المعوَّلُ.

وعُدْتَ إذْ جُدْتَ يا خيرَ مَنْ تطوَّل.

عجبًا للقلوبِ كيف استمرَّتْ على الأُنْس بسوَاكَ؟

وللأرواحِ كيف استقرَّتْ والعيونُ في المصنوعِ تَراكَ؟

وللألْسُنِ كيف شكَرتْ مَن لا يَقدر على شيءٍ لولاكَ؟

وللنفوس كيف سَكِرَتْ مِنْ غيرِ شراب جَدْوَاكَ؟

وللأقدامِ كيف سعَتْ إلى غيرِ محبوبِك ورضَاكَ؟

وللأموال كيف جُمِعَتْ وقد استَقْرَضْتَها، هلَّا جادُوا بذاكَ؟

كيف يُناجيكَ في الصلوات مَنْ يَعصيكَ في الخَلَواتِ؟

أم كيف يدعوك للكُربات منْ يَنساكَ عند الشَّهواتِ؟

كيف صمَتَت الألْسُنُ بالليلِ وقد قُلتَ: (هل مِنْ سائل؟)؟

وكيف كفَّت الأكُفُّ عنكَ وسيلُ الجُودِ سَائِل؟

وكيف سَها عن خطابِكَ مَنْ لم تقطعْهُ الرسائِل؟

وكيف بِيعَ ما يَبقى بما يَفنى وإنما هي أيامٌ قلائل؟

يا رُوحَ القلوبِ: أين طُلَّابُكَ؟

يا نورَ السماواتِ والأرضِ: أين أحبَابُكَ؟

يا رَبَّ الأربابِ: أين عُبَّادُكَ؟

يا مُسبِّبَ الأسبابِ: أين قُصَّادُك؟

مَن الذي عامَلكَ بلُبِّه فلمْ يَربَح؟

مَن الذي جاءَكَ بكرْبِه فلمْ يَفرَح؟

أيُّ صَدْرٍ صَدَرَ عن بابِكَ ولمْ يُشرَح؟

مَن الذي لاذَ بجنابِكَ فاشتَهَى أن يَبرَح؟

واهًا لقلوبٍ مالَتْ إلى غيرِك، ماذا أرادَتْ؟

ولنفوسٍ تُحبُّ الرَّاحةَ، هلَّا طلَبَتْ منكَ واستفادَتْ؟

ولعزُومٍ سَعَتْ إلى مرضاتِكَ، ما الذي رَدَّها فعادَتْ؟

هل نقصَتْ أموالٌ اقتَرضْتَها؟ لا وحقِّكَ بل زادَتْ.

سبَق اختيارُك فبَطَلَت الِحيَلُ.

وجرَت أقدارُكَ فما يَنفَعُ العَمَلُ.

وتقدَّمَتْ محبَّتُك لأقوامٍ قبل خَلْقِهم في الأزَلِ.

وغضِبْتَ على أقوامٍ فلمْ يَنفعْ مُطيعَهم ما فَعَل.

فلا حَوْلَ عن عِصيانِك إلا بإرادتِكَ.

ولا قُوَّةَ على طاعتِكَ إلَّا بإعانَتِكَ.

ولا مَلجَأ منك إلَّا إليْكَ.

ولا خيرَ يُرجَى إلَّا في يَدَيْكَ.

يا مَنْ بيدِه وحُكْمِه القلوبُ، أَصْلِحْ قُلوبَنا.

ويا مَنْ قَلَّتْ في حِلمِه الذُّنوبُ، اغفِرْ ذُنوبَنا.

ويا مُصلِحَ الأسرارِ، صَفِّ أسرارَنا.

ويا مُربِحَ الأخيارِ، عَفِّ[1] أكدارَنا.

قد أتَيْناكَ طالِبِينَ، فلا تَرُدَّنا خائبينَ.

وجِئناكَ تائِبينَ، فاجعَلْنا بالرِّضَا آيبينَ.

وحضَرْنا بابَكَ سائِلينَ، فلا تجعَلْنا إلى غيرِكَ مائِلينَ.

وأصلِحْ كلَّ قلبٍ منَّا قد قسَا ما يَلِين.

واسْلُكْ بنا مِنهاجَ المتَّقِين.

وألْبِسْنا خِلَعَ الإيمانِ واليَقين.

وحَصِّنَّا بدرُوعِ الصِّدقِ؛ فإنهنَّ يَقين[2].

ولا تجعَلْنا ممنْ يُعاهِدُ على التوبةِ ويَمِين[3].

وانقُلْنا برحمتِكَ مِنْ أهلِ الشِّمالِ إلى أهلِ اليَمين.

برحمتك يا أرحمَ الراحمين.
https://t.me/sulimanmahmod
Forwarded from « الشيخ أبو قتادة الفلسطيني »
تناظروا
أخرجوا البيانات
تشاجروا على الإمارة والقيادة والتنظيم
أديروا ظهوركم لبعض
دققوا في الكلمات حتى تعمى عيونكم.. أقصد قلوبكم
حركوا إلياتكم من طول جلوس
!!!
أي نوع من الرجال أنتم!
أي دين هذا الذي علمكم هذه المماحكات زمن النار!
أي جهاد هذا الذي تصورتموه على قياس نفوسكم!
!!!
ألم يحرك إلياتكم نفير المجاهدين الصادقين، حيث الإنغماس الإيماني في صفوف الكفرة فترتقي نفس للفردوس ، ونفوس نجسة إلى جهنم!
ألم تقدروا تقدير العقلاء والبلدات تسقط بين يدي الأعداء!
ألم تستثركم صرخات الصادقين لكم أن هبوا !
...
هذا جهاد لن يحط رحاله بإذن الله تعالى إلا على عتبات الأقصى، فهل بمثل هذا التفرق الذي نحسنه، ولا نحسن إدارته نستحق أن نكون جنوداً فيه!
...
يا عباد الله، ويا جنوده العظماء، لن تكونوا أئمة هدى حتى تفتنوا في كل مرتبة، من شبهات وشهوات حتى تستحقوا الدخول في قوله تعالى: وبشر المؤمنين.
...
دعوكم من شهوة صبي لا يقدر كتمانها،وتصابي عجوز مرد على السباب والقدح والتعالم.
...
هنا معركة واضحة، لا تحتمل الخلاف ولا التنافر، بل لا تحتمل إلا هما واحدا: وعجلت إليك ربي لترضى.
...
دعوا سنة الله تعمل، وثقوا فيها دون سواها: يعز من يشاء ويذل من يشاء.
دعوا علمه بالقلوب جل في علاه يحكم في زمن ضياع موازين البشر: هو أعلم بمن اتقى.
...
اللهم ربنا إن هؤلاء الفتيان قد نفروا لنصرة دينك فلا تضيعهم، وأرادوا الخير فأنلهم إياه، وسعوا للشهادة فاجعلها فتحا ونصرا لهم.
...
ما كنت أظن يوماً أن أصحاب الكلمات والقلم بهذا السوء، وما كنت أظن كبار السن بهذه السفاهة،وما كنت أظن أصحاب التجارب بهذا الغباء وتحكم الأهواء.
...
اللهم قيض لفتية الإيمان رجالاً حكماء مخلصين .
آمين